شبـــــــــــــاب الخيــــــر بالمنصـــورة

أخي الزائر - أختي الزائرة نتشرف بدعوتكم الي المنتدي الجديد
http://www.shababkheer.com/forum

سنتشرف بتسجيلك


شبـــــــــــــاب الخيــــــر بالمنصـــورة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
جمعية شباب الخيـــر تهنئكم بحلول شهر رمضـــان المبـــارك اعاده الله علينا بالخيـــر واليمـــن والبـــركات وكل عـــام وانتــم بخيــــــــــــر







شاطر | 
 

 يوميات نبيل ماهر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الأحد فبراير 14, 2010 11:15 pm

القصة دي مهمة و لازم الكل يقراها


سربنتسيا

الأهرام 61 أبريل 2000م.


رسالة فى الدكتور صلاح عن الأستاذ بهندسة القاهرة إلى الكاتب أحمد بهجت

- فى نوفمبر الماضى أصدر كوفى عنان تقريراً مهماً يعترف فيه بتحمل الأمم المتحدة مسئولياتها فى مذبحة سربنتسيا فى يوليو 1995 والتى راح فيها10 آلاف مسلم وكانت الأخيرة التى ارتكبها الصرب ضد مسلمى البوسنة.

جاء فى التقرير أن مسئولى الأمم المتحدة وجنرالات القوى الدولية رفضوا الإقرار بأن هناك خطر على المسلمين من القوات الصربية التى تحاصر البلدة وأنهم سعوا إلى ترضية القوات الصربية برفضهم إرسال مساعدة جوية للقوة الهولندية المتمركزة سربتنسيا لحماية سكانها

وأنهم رفضوا الإفراج على أسلحة المسلمين المكدسة فى المخازن حتى يتمكنوا من الدفاع عن أنفسهم وكانت القوة الدولية قد نزعت سلاح المسلمين بعد التعهد بضمان أمتهم وأن القوة الهولندية لم تبذل جهداً لحماية السكان وأن الولايات المتحدة الأمريكية تكتمت على ما لديها من معلومات (صور أقمار صناعية) تؤكد استعداد الصرب لاقتحام البلدة ويقول عنان أيضاً أنه فى اليوم السابع بينما كان واضحاً أن الصرب يعدون لاقتحام البلدة أعلن أنه لا توجد للصرب أى نية للهجوم وعندما أطلق الصرب النار علىالقوة الهولندية لإرهابها زعمنا أن البوسنيين هم الذين أطلقوا النار وعندما اقتحموا البلدة بالفعل رفضنا استدعاء المساندة الجوية وتبقى ملاحظات.

- أولاً:لم يتناول هذه التقارير بالتعليق سور ويليام بفاف وفلورالويس فى هيدالد تريبيون وهى جريدة أمريكية توزع بأعداد قليلة فى أوروبا ولا يقرأها إلا قلة من النخبة أما كبريات الصحف الأمريكية والبريطانية التى لا يمر أسبوع دون أن تشير إلى فظائع النازى ضد اليهود منذ نصف قرن فقد تجاهلت التقرير تماماً,

- ثانياً: إذا كان الاعتراف بالحق فضيلة فإن الاعتراف المنقوص يمحو هذه الفضيلة ويكشف التقرير بالأدلة عند مدى استهانة الغرب بأرواح المسلمين ثم يخلص إلى أن ما جرى كانت نتيجة سلسلة من الأخطاء فى تقدير الأمور والفشل فى تشخيص حجم الشر الذى نواجهه وهو استنتاج كان من الممكن هضمه لو كانت سربنتسيا أول مجزرة فى الحرب غير أنها وقفت بعد ثلاث سنوات من وحشية صربية منهجية يندر أن نجد لها مثيلا في التاريخ .. أيضاً لم تكن سربنتسيا أول منطقة آمنة يستبيح الصرب أهلها حيث سبقتها بلدة جيبا.

إن الزعم بالنواطق المتعمد هو مجرد أخطاء عضوية يعكس إذن استخفافاً بالعقول وجدير بالذكر أن محجموعة أمهات سربتنسيا اتهمت علنا قادة القوات الدولية بالتضحية عمداً بالبلدة لتمهيد الطريق لتقسيم البوسنة طبقاً كما أراده الأمريكيون فى اتفاق دايتون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الأحد فبراير 14, 2010 11:19 pm

القصيدة دي من تأليف العبد لله لما كان مكتئب

سفينة غارقة فقدتها....
اسمها سفينة الأمل....
مصائب الدنيا لمتها....
بكأس عذاب ثمل....
مشاعر قلبي أهنتها...
على مشارف الوجل....
سقاية و الله مللتها....
فكيف الحل و العمل....
************


أوصال تتقطع... أشلاء تتمزق... في قلب استمرأ العذاب....
أي هناء... أي أمل.... في ليلة غدافية الإهاب....
الدنيا الجميلة... الروح الصافية.... كل ذلك كان سراب.....
ذهب الحب ... مات أملي... ذهابا بعد إياب.....
********


قلب كأهل كربلاء ...
جيفة ممزقة أشلاء....
هم مختلط بالبلاء.....
أسى تزاوج بالشقاء....
ذهبت زرقة السماء....
الغم و الكرب سواء....
انقضاء و انتهاء....
ذبول بعده فناء....
(تمت)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الأحد فبراير 14, 2010 11:24 pm


القصة دي من تأليفي عايز رأيكم
بارك الله فيك يا ولدي


[size=18][[عرفت أن الحياة لا تسير على وتيرة واحدة و أن الأحياء لا مناص لهم من المعاناة في هذه الدنيا الفانية .. منذ أن تزوجت صدقي و هما يعيشان في جو موحش نتيجة للظروف المادية القاسية المحيطة بهما.. الفضاء السرمدي يوحي بأيام قادمة أشد حزنا و هما .. كبر الأطفال و ازدادت الأعباء و أصبحت التضحية لا مفر منها.. قليل من الزاد يكفي من أجل أن يشتد عود الأطفال .. السهر حتى أوقات متأخرة بجانب المريض منهم ، لا مانع أيضا من تحمل مزاجه السيء عند عودته من العمل ليطيح بجميع من في المنزل سبا و ركلا .. أخبرته مرات عديدة أن مشاكل العمل لا علاقة بها بالمنزل فكانت ردوده عليها دائما متشابهة.. قسوة و شتيمة و قلة أدب و كأنه تربى في حظيرة بهائم.. كانت تعلم أنها مضطرة للتحمل من أجل الأطفال و أن السنوات الستة عشرة التي عاشتها معه أضفت على شخصيتها الكثير من الجلد و الصبر.. سمعت مرات عديدة في المسجد عن جزاءطاعة الزوج و عن النعيم الأبدي الذي أعده الله للصابرين .. الابن الأكبر في الدبلوم ازدادت مصاريفه بشكل عجيب نتيجة لخروجه مع أصدقائه و شرائه الملابس التي تعطيه -على حسب زعمه – مظهرا اجتماعيا يختلف عن ظروف حياته الحقيقية .. الاثنان الآخرن في الابتدائية و عند عودتهما إلى الشقة يجعلانها جحيما متأججا .. لطالما تعاركا مع بعضهما و بذلت هي الغالي والنفيس من أجل إرضاء الطرفين .. كانا كثيرا ما يحطمان أشياء في الشقة و هي بدورها كانت تخفي الأمر عن والدهما الذي لم يكن يركز عند عودته أكثر من الأكل و النوم .. ذات يوم حصل ما لم يكن في الحسبان .. تعارك زوجها مع المهندس الذي يرأسه في العمل فقام الأخير بتوقيع عقوبة عليه تتمثل في خصم ثلاثة أيام من راتبه فما كان من زوجها—و نتيجة لعصبيته الشديدة – إلا أن سب المهندس فرد عليه المهندس سبابه فالتحما في شجار بالأيدي كان نتاجه أن حولا إلى إدارة الشئون القانونية التي قضت بفصل زوجها عن العمل و تقديم إنذار للمهندس و عاد زوجها—الذي كان يعمل حدادا في المصنع – إلى المنزل ثائرا و قذف في وجهها الطعام ثم خرج إلى القهوة الملاصقة للمنزل ليدخن الشيشة بإفراط .. علمت لحظتها أن أوقاتا من الغم و الهم قادمة لا محالة .. حاول زوجها البحث عن عمل في شركات أخرى ففشل رغم خبرته في الحدادة .. ذهب إلى ورشة ليعمل بها فتعارك مع الأسطى الكبير و ضربه .. ساءت سمعته و اتهمه كثير ممن عملوا معه بطول لسانه و شدة غضبه و قسوة عواطفه .
قالت له محذرة :- أنت تتسبب في خراب بيتك بيدك
قال باندفاع:- ماذا أصنع إن كان لي زوجة خرقاء مثلك
قالت:- ردودك قاسية كالعادة
قال:- لما لا تعملين
قالت :- ابحث لي عن عمل
قال:- ابحثي أنت
قالت:- أنا لا أجيد أي شيء إلا الطبيخ و أنت خير من يعلم هذا حتى القراءة و الكتابة لا أعرفهما بتاتا
قال بحسرة:- ليتني ما تزوجتك
قالت:- لن تجد زوجة صابرة مثلي
قال :- بل مستسلمة ضعيفة
قالت:- أنت كالأسد في المنزل و بالخارج كالبركان الثائر مع رؤسائك ، يستدعي الأمر أن تهذب أخلاقك من أجل لقمة العيش
قال:- ولدت عصبيا متقلب المزاج
قالت:- لو علمت ذلك ما تزوجتك
قال ساخرا:- أراك تعترضين على القدر
قالت:- يا لك من إنسان مؤذ
استمرت الأيام تقسو عليها و تسربلت الحياة بالسواد و عانى زوجها أشد المعاناة في الحصول على عمل فلم يفلح فقال لزوجته :- سأغادر البيت
قالت ثائرة :- إلى أين
قال:- نفذ المال معي سأغادر الى أجل غير معلوم حتى أجد عملا و أعود
قالت:- بل تتهرب من مسئولياتك و تذهب للمكوث مع والدك
قال:- لا أذهب لوالدي كثيرا
قالت:- أنت وضيع و جبان
لطمها لطمة قاسية جرحت شفتها السفلى ثم قال و هو يغادر المنزل:- أمامك فرصة لتثبتي لنفسك أنك أم شديدة و قوية
قالـت صارخة :- و من أين ننفق
قال و صوته يبتعد:- سأغادر حتى تتحملي مسئولية ثلاثة لا أربعة
****

شح المال و ضعف جسدها و هزل و لم يعد في البيت الا أقل القليل .. استدانت من أمها نقودا فأعطتها وهي تحذرها—بأسلوب ملتو – بعدم العودة فالأم و الحق يقال تعيش في ضنك أشد من ضنك ابنتها .. حاولت الاستدانة من الجيران فقوبلت بالرفض و الصدود .. ضاقت السبل و انعدمت الحلول فلم تجد بدا من اتباع بعض الأساليب التي كان من المستحيل أن تطرأ على خاطرها .. ذهبت الى المسجد في ذل حقيقي تتلقى إحسان المحسنين .. وقفت أمام الجمعيات الخيرية لتتلقى هبة قد لا تكفي لسد رمق أولادها في يوم واحد.. بالنسبة للأولاد فقد تفهم الكبير الوضع أما الاثنين الآخرين فكانت ثورتهما طاغية خاصة عندما علما أن كميات الطعام المقدمة لهما شحت و أن مصاريف المدرسة ذهبت بلا رجعة .. كانت تمتلك نقابا في الدولاب لا ترتديه بيد أنها اضطرت لارتدائه في مهمة محددة ألا و هي البحث عن الطعام في القمامة .. كانت ترتدي النقاب قبيل الفجر بقليل و تخرج حاملة كيسا أسودا كبيرا باحثة عن أي طعام يصلح للأكل لتذهب به إلى المنزل لتنظفه و تغسله و تقدمه الى أولادها.. قمة الذل لكن مناص من الاستسلام للواقع المرير .. في ليلة غدافية الإهاب خرجت من منزلها مرتدية النقاب الأسود لتبحث عن الطعام في صندوق القمامة الكائن بمنطقة مجاورة لتفاجأ بابنها الأكبر يقترب منها هو و أحد أصدقائه .. بالطبع لم يكن يعرفها على هذه الحال و لكنه اقترب منها بابتسامة واسعة و وضع في يدها ربع جنيه ثم مضى لحال سبيله و كلامه مع صديقه يصل مسامعها .
- ليس معك مال
- ماذا أفعل قد تكون هذه المسكينة أحوج مني لهذا الربع جنيه
- عسى الله أن يبارك في صحتك
- ادعو الله أن يزيح عنا هذه الكربة
دمعت عيناها و هي تنظر إلى ابنها الذي يبتعد في حب و إعجاب قبل أن تقول بصوت حزين:- بارك الله فيك يا ولدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mayy
عضو ذهبى
عضو ذهبى


انثى
عدد الرسائل : 326
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الأحد فبراير 14, 2010 11:33 pm

مش عاجبك كلاكيع هههههههههههههههههه
النهارده كلامك يضحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mayy
عضو ذهبى
عضو ذهبى


انثى
عدد الرسائل : 326
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الأحد فبراير 14, 2010 11:45 pm

قصه جميله جدا ووممكن تكون حقيقه كمان فيه فعلا ناس مش لاقيه تاكل وتشرب
بس زوجها ده مفترى حسبي الله ونعم الوكيل شرد الاسره كلهاااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الجمعة فبراير 19, 2010 12:13 am

المكان :- ميدان الاسعاف قرابة شارع طلعت حرب

الزمان:- الثامنة مساء
الحدث:- كنت خارجا من أوتوبيس الشركة عندما رأيتها فاستفاضت خواطري

هي:- فتاة لا تتجاوز العشرين مقطوعة اليدين و القدمين من المفاصل الوسطية (بمعنى آخر فقدت ساقيها و يديها من عند الرسغ ) لكنها كانت تمشي و قد بنت لنفسها مشية خاصة بها تمكنها من المشي و كانت تسير مع فتاة أعتقد أنها اختها و شاب آخر

الخواطر الواردة:-
رأيتك تبتسمين فانقلب حالي من الرثاء إلى عتبات البهجة بعدما تمالكت نفسي و أخذت نفسا عميقا لأمنع العبرات أن تخرج من المآقي ...رأيتك و أنت تضحكين فسكن اضطراب روحي و أيقنت من النور الذي ينبثق من مقلتي عينيك بالأمل و التصميم يغزوان روحك البريئة الشفافة التي عكستها ابتسامتك الطفولية المشرقة فصيرتني أمقت نوازع الأنفس التي تحيط بي فقد كنت أشبه بحديقة غناء تمتليء بالرياحين المختلطة بشقشقة العصافير و سكون الرياح ... أما الأنفس المحيطة بك فقد كانت حدائق غناء قبل ذلك قبل أن تهاجمها أسراب الديدان و الجراد فتحيلها قاعا بلقعا ... حقيقة أيقنت بأنك من الداخل تختلفين عن البشر المحيطين بك في هذا الوقت ... الشارع مزدحم مرهق حار و الوجوه يكسوها الهم و الكرب و أنت وسطهم كزهرة نبتت بين الأشواك ... أنت تدمين أيدي الأنفس المريضة بأشواك زهرتك الأرجوانية الفواحة التي تفوح منها رائحة الأمل و التشبث بالحياة ... كانت ملابسك مفصلة على جسدك الذي لا يتجاوز المئة و عشرين سنتيمترا و قد تم تقطيعها و حياكتها على مقاس جسدك الضئيل الذي ابتلاه الخالق بالنقصان و العوز ... كانت روحي تنسحب مني شيئا فشيئا عندما رأيتك لكن إشراقة روحك و ابتسامة وجهك قتلتا الشفقة في قلبي بخنجر بارد حاد و جعلاني أعلم ما لم أكن أعلمه عن أن كل صاحب عاهة جبار... كنت تسيرين لا مبالية بالنظرات التي تقتحم ذاتك و تحاول أن تسبر أغوار نفسك فترتد إلى أصحابها مصحوبة بالاحترام و التقدير لك على ثقتك بنفسك و محاولتك السير في ركاب الواقع و ممارسة الحياة الطبيعية بعيدا عن القيود النفسية و الاجتماعية التي تصحب غالبا من هم على شاكلتك ... أنت كما رأيت و أيقنت و تيقنت ... نور ساطع يبدد الهزيع الأخير من ستر الدجى ليعم النور الموجودات فيخبرها بأن الإنسان بإصراره قادر على أن يكون ... و يحيا .... و يتحدى ... و يثابر .... و عند ذلك يتبين أن الإرادة التي في داخلنا أكبر من أي طاريء يواجهنا أو مصيبة تدهمنا ... سيري يا أختاه بعون خالقك و بارئك في ركاب حياتنا الشاقة المضنية و تحملي الابتلاء كما تحمله الكثير عسى الله أن يبدلك بعد الابتلاء عافية و عند لقائه جنات النعيم ... أحسبك على خير ... و أدعوا الله من كل قلبي أن يرزقك السعادة و من ثم الجنة بإذن الله ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الجمعة فبراير 19, 2010 12:37 am

مدينة المنيا بهدوئها و نخيلها الذي يملأ أرجاءها الفسيحة منذ ثلاثة أشهر تقريبا .... حملت حقيبتي و غادرت من فندق أعضاء هيئة التدريس بجامعة المنيا عائدا إلى فيصل بسبب ارتباطي بعملي يوم الأحد ... كنت قد تركت قافلة رسالة لتوي و كنت جد متعب لأني في هذه القافلة عملت في حفر مواسير الماء ( قاتلة الرجال كما يسمونها) تخيل أنك تحمل فأسا و تضرب به من الساعة العاشرة صباحا حتى السابعة مساء و الأدهى أننا كنا صائمين لأننا كنا في عشر ذي الحجة ... الضرب على الأسفلت كان من نصيب جماعتنا و هو صعب للغاية ... يكفي أن يداك يصيبها الورم و النتفاخ من ارتداد الضربات التي تصيب الأسقلت على باطن يديك ... ركبت سيارة بيجو 504 للقاهرة و كان من حظي أنها ستمر من طريق الهرم ... كان السائق - للحق- سمجا تنطق ملامحه بالبرود و الغتاتة ... سرنا بالسيارة من بداية الطريق ففوجئنا بسيارة مسرعة في الاتجاه المقابل ( الطريق رايح جاي) تصطدم بمرآة البيجو التي كنا نركبها فتحطمها أشلاء متناثرة و يصيب شطط الزجاج وجه السائق فيسب و يلعن ثم يستدير بسيارته لينطلق مطاردا الركب الذي كان عبارة عن خمس شباب يستقلون سيارة بيجو 305 قديمة ... قطع سائقنا عليه الطريق ثم هبط من سيارته صائحا و زاعقا ففوجيء بالشاب الذي يقود السيارة يحاول ضربه و زملاءه يمنعونه فما كان من هذا الشاب الأرعن إلا أن أخرج مطواة من جيبه و حاول إعطاء بشلة ( مصطلح مصري سوقي يقصد به علامة مميزة ) في وجه السائق ... لم يكن هذا الشاب يدرك بأن عميدا كان يقف خلفه داخل بوكس و معه أربعة جنود ... اشتعل الموقف دفعة واحدة ففوجئنا بالشاب الأرعن مكبلا من الجنود و زملاءه يحاولو استرضاء العميد الذي صرخ :- عاملي فيه أرن يا ابن (.....) و حياة (....) لمعرفك مقامك

اقتادوا الشاب بعدها للبوكس و انطلق بالسيارة و سيارتنا خلفه فعملوا محضرا بالمرآة المكسورة و محاولة الاعتداء بسلاح حاد على السائق و بعد ذلك عدنا للسيارة التي وصلت القاهرة الرابعة فجرا فلم أنم إلا ساعتين أو أكثر قليلا ثم ذهبت للعمل محطم الجسد منهك القوى فاقدا للتركيز لكن اليوم مر على خير ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الجمعة فبراير 26, 2010 7:56 pm

من كان يتصور أن العبد لله الذي شبع من الدنيا طحنا و وجعا و مرارة أن يوفق راسين في الحلال و فين ... في القاهرة و بين واحد من أقصى الشرق و واحدة من أقصى الغرب ... كنت في السابق أذهب لشركة مصر للألومنيوم و تعرفت هناك على رجل اسمه عم سيد البحراوي و كان هذا الرجل من ايتاي البارود محافظة البحيرة و له شقة ايجار قديم في المعصرة ( بين حلوان و المعادي و منطقة شعبية جدا) .. كان الرجل له ابنة مطلقة و كنت على علم بهذا لكنه لم يفاتحني ذات يوم في رغبته بتزويجها ... القصد ... سائق عندنا في شركة يونيفرسال اسمه هشام الشاعر و كان يبحث عن عروس لأنه ابتعد عن زوجته بعد قطيعة نهائية سالت فيها الدماء و اختلطت الدموع بمشاعر العداء بين عائلته و عائلة زوجته ...

كان هشام من الفيوم و له ثلاثة اولاد .... رحاب بنت عم سيد كانت من البحيرة و تأتي أحيانا لتقيم مع والدها ... عندما اخبرني هشام في رغبته بالزواج أبديت اهتمامي ثم أخذته للمعصرة ليقابل عم سيد ..
تم اجتماعنا في شقة زوج اختها تاجر الاسماك و اسمه ابو عمر الذي كان عنده بنتان جميلتان صغيرتان حسنهما كنجوم السماء المتلألئة ..جلسنا على الأرض ... الحاج سيد و انا و هشام العريس و ابو عمر ... انجعصت كشيخ عرب كبير لابس عمة عرباوي ثم قلت بقوة ... بصوا بقى .. الاتفاقات دي بعد ما يشوفوا بعض ..بص يا هشام .. بعد اذنك يا حاج سيد الجدع دة لازم يعد مع بنتك يتكلم معاها .. انا ورتهاله في الشارع و كان في قبول بس لازم يحصل تجانس روحي .. ( نسيت اني في قعدة شعبية فاستطردت مسرعا:- يعني ياخدوا على بعض و يفهموا بعض
قال عم سيد :- استاذ نبيل انا معنديش مانع
نظرت لهشام بهدوء ثم اشرت للباب الجانبي قائلا:- بص يا هشام رحاب في الأوضة دي .. خش اعد معاها و اتكلموا براحتكم و احنا حنتغدى
دخل ليجلس معها ثم جاء ابوعمر بالغداء ( جميلة المشاعر المصرية الشعبية الاصيلة) .. بسلة و شوربة و لحمة و شاي بعد الغداء و كان في معسل بس انا ما شربتش حاجة لأني ماليش فيه ..

شوية طلع هشام السواق مبسوط فصحت :- أيوة كدة يا سيدي الكتاب بيبان على عنوانه نتكلم بقى في الاتفاقات ...
نظر عم سيد لي بتوجس فقلت مسرعا و انا اشوح بذراعي :- احنا بنوفق راسين في الحلال يا عم سيد و اللي اوله شرط آخره نور .. ماشي
هز رأسه فتابعت:- بص بقى عشان نكون صرحا .. انا مبحبش شغل التلات ورقات و لفني بيك و الفك بيا و احطك في عبي و الكلام الخنيق دة بص بأة ... على بلاطة كدة عشان نخلص الراجل اللي قاعد قدامك دة من الفيوم و حالته على قده و هو حيجيب شقة ايجار هنا جنبك يتجوز فيها و شبكة بألفين جنيه و مؤخر ألفين
تضايق الرجل بينما قال زوج ابنته الأخرى :- لا لا طب يجيب أوضة نوم
نظرت للرجل نظرة ذات معنى فهمها على الفور فقال :- بس يعني يبقى في المعقول
قلت و انا اضع بنتا جميلة من بناته اقتربت مني على فخذي :- بص يا ابو عمر رحاب مطلقة رسمي مش على ورق و هشام حالتها مكروب يعني الجوازة متكافئة .
قال الرجل الذي تحول لبربنط:- لا لا بس العقل حلو امكانات هشام ضعيفة و لازم يجيب حتى اوضة نوم
انطلقت بسرعة .. جرندايزر نفسه لم ينطلق هذه الانطلاقة فقلت محتدا :- بص يا ابو عمر انتا كدة بتبوظ الحال جامد ... سيدنا علي اتجوز بنت النبي على فرشة و بطانية و مخدة و في اوضة .
قال :- دة زمن و دة زمن
قلت لعم سيد :- كدة احنا بنخش في حارة سد يابا
قال الرجل :- الراجل محترم يا ابو عمر و مش لازم نلهوجه كدة
قلت انا و انا ارتشف شايا على انفاس المعسل القطع :- بصوا انا اتخنقت .. ايه يا ابو عمر ما تحبكهاش
ثم قلت مازحا :- و بعدين ابو العروسة اللي يقول اللي عاوزه
الراجل وشه احمر و عرف انب بحرجه بالذوق فقال :- الشورى ليكو بقى
قلت :-موافق يا عم سيد على الشروط دي
قال الرجل :- الراجل دة من طرفك و انا ضامنك يا عم نبيل
- الضامن ربنا يا سيدنا بس الراجل دة ابن حلال على ضمانتي
- خلاص
قلت مسرعا:- يبقى نقرا الفاتحة بسرعة
رفعنا ايدينا و قرينا الفاتحة ثم قلت مازحا :- الخطوبة اخر الاسبوع دة
قال والد رحاب :- و ليه الاستعجال
- بص دول مش اول مرة يتجوزوا و خير البر عاجله
بعد كدة اتخطبوا و اتجوزوا و عزموني على الفرح بس ما رحتش لظروف ثم خلفوا خنشور صغير و توتة توتة خلصت الحدوتة حلوة و اللا ملتوتة


عدل سابقا من قبل يوتشيها ساسكي في الجمعة فبراير 26, 2010 9:31 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الجمعة فبراير 26, 2010 8:17 pm

في منطقة الخانكة في عام 2003 كانت هناك فتاة زوجها والدها و هي في الثالثة عشر اسمها اسماء و كان لها شقيق اسمه سعيد و كان يعملان في ورشة لتلميع البروفيل الخام ... البنت دي كنت بروحلها الشركة و كان مصابة بالربو ( السل يعني او الدرن) و كان الشغل في تلوث جامد اوي من الهبو اللي طالع من مكن الصنفرة ... سعي د اخوها كان شغال معاها بس بجد كان ولد طيب و هادي .. الاتنين ماكانوش متعلمين خالص ... الواد اللي كان متجوز اسماء كان عنده 17 سنة بس و هي ساعتها 15 ... الولد كان بيشم و اتمسك كذا مرة في قسم الخانكة و كان بيضربها جامد لغاية ما مرة وشها ورم .. طلقها في الآخر و اتمسك في قضية مخدرات ... البنت جاتلها نوبة سعال جامدة في يوم و رحت زرتها في البيت ... الوالد متوفي و والدتها ست كبيرة مبتقدرش حتى تمشي .. الاخ قاعد على حافة السرير يدمى قلبه و لا تدمع عيناه ... انسحبت روحي مني تدريجيا فقد كان شبح الموت الكئيب يخيم علينا جميعا ... البنت كانت في السرير نظرها شاخص للسماء و وجهها مصفر مكفهر مربد يخاله المرء اذا رآه جمة من نار متقدة من شدة الحرارة التي تبدو عليها بسبب الحمى ... كنا نتحدث معها فتجيب بصوت خفيض .. اخذت امزح معها حتى لا تنهمر دموعي و تكون فضيحة ... دمعت اعين امها و قالت :- شفت البخت ... يعني طلاق و عيا و لسة عيلة

جاهدت بكل قواي حتى لا تدمع عيناي ... حولت نظري عن الفتاة ... ثم نظرت لسعيد شقيقها فرأيت اليأس و الصبر يمتزجان بوجهه في صورة سيزيفية ساخرة من لمسات القدر ... الحياة قاسية و من لم يرى لن يعرف و من عرف ادرك الحقيقة المطلقة الكامنة وراء دنيا فانية لا تساوي عند الله جناح بعوضة ...
اغمي على الفتاة فصرخت امها ... هبط شقيقها يحتضنها و يبكي ... جاء الطبيب فأوصى بنقلها للمستشفى ... نقلت و ذهبت لزيارتها ...
بعد يومين حط طائر الموت بأجنحته فاختطفها و طار ... رحلت الفتاة التي احسبها لم تعش سعيدة ...الجثمان كان ملفوفا على جثة هزيلة من سوء التغذية ... الاهل كانوا في استسلام يائس من المصاب الجلل ... الأسف و الحسرة يكسوان الوجوه ...
رحلتي يا اسماء ككثيرين غيرك من السكان الأصليين لمصر الذين لا يعرف عنهم الكثير الا النذر اليسير ..
رحلت عن مجتمع يكافح الناس فيه للبقاء على قيد الحياة حتى و لو عاشوا أجسادا لا أرواح لها ..
رحلتي تاركة المرارة تعشعش في قلوب أناس ملوا من تردي الأحوال و سقم الأمراض التي جاءت الينا عن طريق مفسدين فاسدين لا ضمائر لهم و لا ذمم و لا دين .. ألا فليحل غضب الله على كل مرتش و مفسد و ظالم و فاسد و حسبي الله و نعم الوكيل ...
كنتي لا تعرفين الا الشقاء لكنك أصبحت الآن في رحاب رحمن رحيم لا يجور و لا يحيف في حكمه ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الجمعة فبراير 26, 2010 8:24 pm

كان معانا شيخ في الشركة اسمه الشيخ التايواني ... كنا مسميينه كدة ... كنا خارجين من صلاة المغرب لقينا كلب خطف فردة من شبشبه و جرى ... الشيخ طلع يجري وراه و يحدفه بالطوب و يصوت :- اوقف يا ابن الكلب ... سيب الشبشب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الجمعة فبراير 26, 2010 9:19 pm

كنت في عام 2008 احتفل بحصول مصر على افريقيا بقيادة شحاتة الرهيب ... فضلت احتفل لغاية اتنين بالليل ... في طلخا نط واد من دبابة و سرق العلم اللي كنت معلقه على العربية من ورا و جري و اختفى .....


تحيا مصر ....
تحيا مصر ...

تحيا مصر بحراميتها و مقليباتينها ...
تحيا مصر بمنافقينها و موالسينها ...
تحيا مصر بشبابها اللي قاعدين على القهاوي ...
و اللي حيتخرجوا يعدوا على القهاوي معاهم ...

تحيا مصر بمعتقلاتها اللي تحت الارض و ابراجها اللي طالعة في العلالي ...
تحيا مصر بريحة البول اللي طالعة من الكباري اللي زي كوبري الجيزة و نفق مهمشة و كباري ستة اكتوبر و 15 مايو ...
تحيا مصر بسيوفها و سنجها ...
تحيا مصر بعيالها اللي نايمين تحت الكباري بيشموا كلة و يضربوا حقن ماكس ..
تحيا مصر اللي ولادها بينصبوا على السياح و ياما حصلت مشاكل مع الوفود عيني عينك قدام عينيا ...
تحيا مصر بكباريهاتها و رقاصينها اللي بقت مرتع للبنانيين و السوريين و اي حد عايز يمثل ..
تحيا مصر بحرها و زحمتها و ميكروباصاتها الزحمة مووت و تباعينها المقرفين ....
تحيا مصر بعربياتها اللي مش موجودة في اوروبا و بحناطيرها اللي مش موجودة في حتة خالص ...
تحيا مصر بمعاهد اورامها ومبيداتها المسرطنة و مسارحها المحترقة و معامل كبدها اللي مالية كورنيش الوراق ...
تحيا مصر بشعبها السلبي كما قال شيخنا الشعراوي ..
تحيا بيساريينها و اخوانها اللي صدعونا في الفضائيات ..
تحيا مصر اللي بتتكلم ع الدقن و النقاب اخص الخصوص و سايبة الظلم و الفساد و الرشاوي عموم العموم و صباح الفل ...
تحيا مصر اللي احتلتها كل شعوب الأرض ... الفراعنة احتلهم الهكسوس و بعدين طردوهم و بعدين احتلهم الفرس و بعدين الاغريق احتلوا الفرس و الفراعنة و بعدين الرومان خلصوا على كله و بعدين المسلمين ثم الامويين ثم العباسيين ثم السلاجقة ثم المماليك ثم الفرنساويين ثم العثمانيين ثم الانجليز ثم الالبان اللي خرج منهم محمد علي الراجل الجدع احسن واحد حكم مصر .. ثم انقلاب بطيخي سموه ثورة عملوا شوية ضباط انبهروا بالدنيا الفانية فقعدوا ينهبوا نهب لغاية دلوقتي و ما كانش فيهم غير السادات ..
تحيا مصر بلد الكازوزة و البلوظة ...
و البطاطا و هاكونا متامتا ..
بلد الكوسة الخضرا ... و الكوسة اللي في الوظايف و الادراج
فاكريني بكره مصر لا و الله بحبها بس انا كما قال الشاعر ...
لا تحسبن ضحكي بينكم فرحا قد يرقص الطير مذبوحا من الالم

و كما قال المتنبي :- و كم ذا بمصر من المضحكات و لكنه ضحك كالبكا

انا بقى محايد لا عارف اضحك و اللا اعيط
انا زي مابيقول صلاج جاهين :-

أنا قلبي كان شخشيخة اصبح جرس
جلجلت بيه صحيوا الخدم و الحرس
انا المهرج قمتوا ليه خفتوا ليه
لا في إيدي سيف و لا تحت مني فرس

تحيا مصر اللي الكورة هي الوطنية و رفع العلم هو حب مصر ..
تحيا مصر اللي مارجريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا قالت عليها الشعب دة غريب عارف انه بيتسرق و مبسوط اوي و لا في دماغه ..
انا و الله مبكرهش مصر لأن اهلها طيبين اوي
بس عجبي يا مصر ,.... بجد .... عجبي ... يا اهلي و ناسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mayy
عضو ذهبى
عضو ذهبى


انثى
عدد الرسائل : 326
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الجمعة فبراير 26, 2010 10:08 pm

عجبي

شفت مرضي بيتالموا من شده الالم
علشان المرض خبيث دخل الجسم
وهينتشر وبعد رحله عذاب هيموت المريض
وده كله بسبب ايه بسبب مواد مسرطنه
شفت مرضي بيتالموا ولا عارفه اعمل حاجه
ولا بايدى اعمل حاجه غير انى ادعي بقلبي واقول يارب خفف الامهم واشفيهم
شفت ماساه اسره علشان جواها حد مريض
الكل بيتالم لمرضه وتعبه
وبعد كده يتالم الكل لفراقه الابدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمامصر
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 416
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 08/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الجمعة فبراير 26, 2010 11:27 pm

mayy كتب:
عجبي

شفت مرضي بيتالموا من شده الالم
علشان المرض خبيث دخل الجسم
وهينتشر وبعد رحله عذاب هيموت المريض
وده كله بسبب ايه بسبب مواد مسرطنه
شفت مرضي بيتالموا ولا عارفه اعمل حاجه
ولا بايدى اعمل حاجه غير انى ادعي بقلبي واقول يارب خفف الامهم واشفيهم
شفت ماساه اسره علشان جواها حد مريض
الكل بيتالم لمرضه وتعبه
وبعد كده يتالم الكل لفراقه الابدي

مش عارفة يا مي تفكيري صح ولا لأ

بس,لو فكرتي بجد

هتتعبي قوي

كله نصيبالمرض ده نصيب

مش عارفة

هتتعبي قوي يا مي,لو فكرتي كتير

الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثيرا من عباده

ربنا يرحم الكل
بس

المرض نصيب

والحياة والموت..القدر,,بإيد ربنا

ربنا واحده عالم فين الخير بجد لكل إنسان,وعمره واقف على فين,والخير في مرضه

ربنا يرحم كل البشر

ربنا يحميكي يفرحك:)


بس بقولك كدة

لأني,كتير,لما فكرت,تعبت قوي بجد:)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/group.php?gid=231289150262#/group.php?gi
سمامصر
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 416
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 08/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الجمعة فبراير 26, 2010 11:37 pm

يوتشيها ساسكي كتب:
كنت في عام 2008 احتفل بحصول مصر على افريقيا بقيادة شحاتة الرهيب ... فضلت احتفل لغاية اتنين بالليل ... في طلخا نط واد من دبابة و سرق العلم اللي كنت معلقه على العربية من ورا و جري و اختفى .....


تحيا مصر ....
تحيا مصر ...

تحيا مصر بحراميتها و مقليباتينها ...
تحيا مصر بمنافقينها و موالسينها ...
تحيا مصر بشبابها اللي قاعدين على القهاوي ...
و اللي حيتخرجوا يعدوا على القهاوي معاهم ...

تحيا مصر بمعتقلاتها اللي تحت الارض و ابراجها اللي طالعة في العلالي ...
تحيا مصر بريحة البول اللي طالعة من الكباري اللي زي كوبري الجيزة و نفق مهمشة و كباري ستة اكتوبر و 15 مايو ...
تحيا مصر بسيوفها و سنجها ...
تحيا مصر بعيالها اللي نايمين تحت الكباري بيشموا كلة و يضربوا حقن ماكس ..
تحيا مصر اللي ولادها بينصبوا على السياح و ياما حصلت مشاكل مع الوفود عيني عينك قدام عينيا ...
تحيا مصر بكباريهاتها و رقاصينها اللي بقت مرتع للبنانيين و السوريين و اي حد عايز يمثل ..
تحيا مصر بحرها و زحمتها و ميكروباصاتها الزحمة مووت و تباعينها المقرفين ....
تحيا مصر بعربياتها اللي مش موجودة في اوروبا و بحناطيرها اللي مش موجودة في حتة خالص ...
تحيا مصر بمعاهد اورامها ومبيداتها المسرطنة و مسارحها المحترقة و معامل كبدها اللي مالية كورنيش الوراق ...
تحيا مصر بشعبها السلبي كما قال شيخنا الشعراوي ..
تحيا بيساريينها و اخوانها اللي صدعونا في الفضائيات ..
تحيا مصر اللي بتتكلم ع الدقن و النقاب اخص الخصوص و سايبة الظلم و الفساد و الرشاوي عموم العموم و صباح الفل ...
تحيا مصر اللي احتلتها كل شعوب الأرض ... الفراعنة احتلهم الهكسوس و بعدين طردوهم و بعدين احتلهم الفرس و بعدين الاغريق احتلوا الفرس و الفراعنة و بعدين الرومان خلصوا على كله و بعدين المسلمين ثم الامويين ثم العباسيين ثم السلاجقة ثم المماليك ثم الفرنساويين ثم العثمانيين ثم الانجليز ثم الالبان اللي خرج منهم محمد علي الراجل الجدع احسن واحد حكم مصر .. ثم انقلاب بطيخي سموه ثورة عملوا شوية ضباط انبهروا بالدنيا الفانية فقعدوا ينهبوا نهب لغاية دلوقتي و ما كانش فيهم غير السادات ..
تحيا مصر بلد الكازوزة و البلوظة ...
و البطاطا و هاكونا متامتا ..
بلد الكوسة الخضرا ... و الكوسة اللي في الوظايف و الادراج
فاكريني بكره مصر لا و الله بحبها بس انا كما قال الشاعر ...
لا تحسبن ضحكي بينكم فرحا قد يرقص الطير مذبوحا من الالم

و كما قال المتنبي :- و كم ذا بمصر من المضحكات و لكنه ضحك كالبكا

انا بقى محايد لا عارف اضحك و اللا اعيط
انا زي مابيقول صلاج جاهين :-

أنا قلبي كان شخشيخة اصبح جرس
جلجلت بيه صحيوا الخدم و الحرس
انا المهرج قمتوا ليه خفتوا ليه
لا في إيدي سيف و لا تحت مني فرس

تحيا مصر اللي الكورة هي الوطنية و رفع العلم هو حب مصر ..
تحيا مصر اللي مارجريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا قالت عليها الشعب دة غريب عارف انه بيتسرق و مبسوط اوي و لا في دماغه ..
انا و الله مبكرهش مصر لأن اهلها طيبين اوي
بس عجبي يا مصر ,.... بجد .... عجبي ... يا اهلي و ناسي

إحنا عايشين في مصر غيرها ولا إيه
مصر كويسة تمام

والله بقول بجد

مصر كويسة,وتمام

شايفاها كدة,وعاوزة أشوفها كدة دايما

أنا عاوزة أعلق على نقطة والله

بس,إممم

مصر,فيه حاجات اتكلمت عنها,من وجهة نظر أمنية

زي,ما حضرتك بتقول على الدقن والنقاب


علشان,ناس,استغلتهم بشكل غلط


مش اعتراض عليهم

مصر,فيها,مبيتكلموش عن نقطة زي دي مثلا,بغرض,إضهاد لحد

أنا مقتنعة


إن,فيه حاجات,لغرض,أمن مصر,,زي..ما حصلت تفجيرات أو جرائم في مصر,وناس استغلوا النقاب مثلا,في التخفي


أو زي,الجماعات المتطرفة,اللي اتكلمت باسم الدين في وقت,وقاموا بأعمال إرهابية


أنا مفهمش قوي في السياسة,أو في حاجات كتيرة زي الناس بجد


لكني واثقة,إن مصر,فيها ناس,بتحاول تحافظ على أمن مصر


يمكن,

مش عارفة

مش مشكلة,يمكن أنا,بقول أي كلام


معلهش

مصر أحلى,مما انتم كتير,بتتكلموا عنها

أنا آسفة,لو شايفاها,عكس كدة,ساعات

معلهش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/group.php?gid=231289150262#/group.php?gi
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   السبت مارس 06, 2010 3:32 pm

منطق مغلوط ... قد أكون غير عالم بعمرك لكن كلامك يصدر من منطلق خبرة ضعيفة في الحياة .... حاولي أن تنزلي إلى الشارع كثيرا و الأحياء الشعبية لتشهدي معاناة البشر...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   السبت مارس 06, 2010 6:10 pm

لن أتحدث من منطلق نظرة تشاؤمية لكنه واقع نريد تغييره بحق ...
الواقع المرير

عندما ذهبت للعمل في القاهرة عام 2001 هالني ما طالعته من سوء الأنفس و كمية الران التي تمتليء بها قلوب البشر ... كنت أحمل قلبا صافيا عندما ذهبت لكن الوضع تغير بمكوثي داخل تلك العاصمة المتناقضة كما و كيفا ... أقل ما توصف به وجوه البشر في القاهرة أنها أقنعة زائفة تحمل في طياتها المشاعر السلبية كالغل و الحقد و الحسد و البغضاء و المشاحنة ... لا حول و لا قوة الا بالله.. طبيعة حياتي السابقة بوصفي شخص ذو أصول ريفية جعلني أعرف معنى الأصول و التقاليد التي أنشأني والداي عليها ... أنا لا أزكي نفسي بالطبع لكن ما وجدته في القاهرة هو سيادة مفهوم المصالح الشخصية بكل صوره المطلقة و غير المطلقة و بكافة أشكاله الظاهرة و المستترة ... للأسف شيوع الثقافة الاستهلاكية التي نجح الغرب في تصديرها إلينا و هي ثقافة الوجبات السريعة و المولات و الخروجات للديسكوهات قد أكسبت شعب القاهرة حبا للمال لا نظير له و لا مثيل ... كان من مخططات الليبرالية العلمانية الغربية أن تشيع بين أولاد المسلمين تلك الثقافات الفاسدة التي يجاهد الغرب نفسه من أجل إلغائها لأنها أصبحت وبالا عليه ... سمه تقدم روشنة ... شهيصة ... ترويح عن النفس ... يكفي أن تعلم ربح مطاعم الوجبات السريعة لتعرف إلى أي حد شاعت بيننا هذه الثقافة ( شرح هذه الظاهرة الدكتور عبد الوهاب المسيري في كتابه العلمانية الجزئية و العلمانية الشاملة وفقا للتطورات الديكتاليكية للمجتمع) ...
لست عالما في السياسة و الاقتصاد و إن كنت أدري بعض معالمهما ... المال ... المصالح ... الطبقات العليا بنظرتها الاستعلائية الارستقراطية للفقراء و كأنهم كائنات منحطة من كوكب آخر ... المريع أن الكراهية متبادلة بين تلك الطبقتين خلف أقنعة زائفة ملونة مبهرجة تمنع أشعة الحقيقة من أن تنفذ للأنفس المظلمة ...
الأقنعة الزائفة ... مصطلح رائع بحق ... الكل يرتدي قناعا و الكل يجامل و يداهن و يسايس إلا ما رحم ربي من عباده ... هل أكسبكم هذا الكلام معنى أم صعب عليكم المرمى و القصد ...
بمعنى آخر توجد كراهية تحت الجلد بين الطبقات الغنية و الفقية في مصر خاصة كلما اتسعت الهوة بينهما ... قس على بواب عمارة في مدينة نصر مثلا و تعامله مع سكان العمارة ... ستجده يريد سبوبة في كل شيء و أصحاب العمارة ينظرون إليه ياستعلاء لاعنين الزمان الذي أوقع هذه الأشكال في طريقهم ...
المهم أني وجدت نفسي أتغير مثلهم ... النقاء و الصفاء و طيبة القلب كان بلورة نقية تسكن قلبي لكن من عاشر قوم تخلق بأخلاقهم ... ظللت أتحول بالتدريج - رغما عن نفسي- إلى شخص يجيد سياسة اللعب بالكلمات و المداهنة حتى مع من لا أطيق النظر في وجوههم ... كانت نفسي تتحول و كأن مطرقة عنيفة تهوي على البلورة فتشظيها رغم سمك الجوهر ... الآن بعد استمرار الطرق المستمر ... للأسف ...
تحطمت البلورة إلى شظايا متناثرة و عاد الاحتفاظ بالجوهر شيء و ارتداء القناع الزائف شيء آخر ..
صدقا و عدلا لم أكن أريد ذلك
...
واحسرتاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو هلالي
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1020
تاريخ التسجيل : 23/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   السبت مارس 06, 2010 7:01 pm


المره دى حابب اكتب يوم من يوميات نبيل ماهر ولكن بقلم حسام الهلالى ولاول مره


كنت قد دعوت لحضور حفل لاطفال المكفوفيين بجمعيه دار الامل للمكفوفين فى قصر الثقافه
وقد لبيت دعوه الحضور وبالفعل ذهبت لكى اشارك فى العمل الجميل ده

وهناك لاقيت نبيل ماهر بينادى .. حسام بيه ازيك ........ قولته اهلا بالناس الى بتحضر حفلات لناس ومش عايزه تحضر معانا زياره صغيره تشاركنا فيها ... المهم طبعا نبيل مشغول وكده وانا عذرته بردو علشان هوه اخونا فى الاول والاخر ..

وطبعا فرحت انى شوفت نبيل وقعدنا ندردش مع بعض ونتكلم فى اخر اخبار المنتدى واخبار نبيل باشا فى الحياه .. وبصراحه كنت بدور لنبيل على عروسه هناك ههههههه ولاقتها بس هوه مش وافق هههههههههههههه بس ربنا ييسر نبيل طبعا ليه مواصفات فوق العادى ما شاء الله

وطبعا حصل مواقف طريفه واحنا هناك وقعدنا نضحك كتير ....

ومن المواقف اللذيذه الى حصلت كان نبيل قام بره يعمل حاجه ويرجع تانى وانا خرجت بعدها بدقايق وراه ... ولما شفنى بره قالى فى ايه قولته انته عارف ظباط الشرطه الى كنا قاعدين قدمهم قالى مالهم .. قولته قالولى متقعدوش قدمنا انته وزميلك ........ لاقيت نبيل وشه احمر وجاب الالوان .. وقالى ليه عملنا ايه ههههه وحصل ايه يا حسام علشان يقولوا كده
قولته معرفش بصراحه يا نبيل ده الى حصل منهم
وقولته طب ايه رايك يا نبيل نخش ونقعد ولا نقعد بعيد وخلاص ههههه نبيل قالى لا خلاص هههههههههههههههههههههه نمشى ونقعد فى مكان تانى
انا وقتها فطست من الضحك وقولته امال قاعد تقولى معارض ومش بنخاف وبتاع ومع اول ألم بتعترف هههه

والموقف التانى بقه :
وبعدها جه المحافظ الى بجد بحترمه بشده على مجهودته فى البلد جزاه الله خيرا ..
طبعا نبيل مكنش عايز يصقف اول ما دخل وكده ههههه لانه معارض ههههههههههههههههه المهم
قالى يا عم انا مش بحب انافق قولته برحتك ده حقك ... بس الغريبه بقه بعد شويه لاقيته بيصقف .. هههه قولته الله مش انته معارض ومش عايز تصقف ... قالى صحك وصقف معانا

_________________
أحيانا يغلق الله سبحانه وتعالى أمامنا بابا لكي يفتح لنا بابا آخر أفضل منه,ولكن معظم الناس يضيع وقته وتركيزه في النظر للباب الدي أغلق ,بدلا من باب الأمل الد.ي انفتح أمامه على مصراعيه>> د.ابراهيم الفقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمامصر
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 416
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 08/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   السبت مارس 06, 2010 8:38 pm

يمكن منطق مغلوط,بس أنا عاوزة أشوف البلد كدة,حتى لو كان فيها إيه
مش مشكلة
بالتوفيق لحضرتك إن شاء الله:)

مصر كويسة برضه:)

حتى بعين تانية:)
فمصر جنة :)

يمكن عاوزة أشوفها كدة


ربنا يكرم حضرتك:)

::

يمكن أانا مش فاهمة قوي

لكن
ممكن نبص لمصر

بعين تانية خالص,يمكن :)

مش مشكلة

بقول اي كلام,أنا آسفة:)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/group.php?gid=231289150262#/group.php?gi
mayy
عضو ذهبى
عضو ذهبى


انثى
عدد الرسائل : 326
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   السبت مارس 06, 2010 11:44 pm

اللي ضحكنى بجد انك بتقولي مصر جنه سمااااااااااااااااااااا احنا هنا يا ايمان في مصر جنه جنه اه جنه فينك يا خلبووووووووسه انتى عايزة اشووووووفك يا بنتى فوقي كده شويه انا عايزة اعمل هجره داااااااايمه بلاش تقولي جنه تاني بس انا بصلها بالعنتين ععين شايفها حلوة والتانيه شايفه نص حلوة
كان زمان ايام الثانوي مدرس عندنا ههههههههه البنات كلها كانت بتكرهه مع انه كان محترم جدا جدا
قالنا فجاه انتوا مش هتشوفونى تاني انا هعمل هجره لامريكا وانا اقول عايزة يعمل هجره ليه طيب واهله وناسه هيسبهم ويروح فين ده وفعلا ع نهايه العام لقيته مشي هاججر اخد ولاده والمدام بتاعته ومشي لما كبرت شويه وشفت مصر بالعين التانيه بقيت انا اللي عايزة اهااجر بس ارجع تانى ليها بحنالها هعمل ايه بقه
كلنا لها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمامصر
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 416
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 08/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   السبت مارس 06, 2010 11:58 pm

ههه
مانا بقولك احنا ممكن نشوفها بعين يا مي تشوفها كدة

ممكن نقاوح,ونشوفها بالصورة دي

يمكن,عاوزين نشوفها بالصورة دي
يمكن العين,عاوزة تشوفها جنة
بقول
نشوفها بعين تانية:D
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/group.php?gid=231289150262#/group.php?gi
سمامصر
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 416
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 08/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الأحد مارس 07, 2010 12:00 am

مهو متهاجريش يا مي

أي بلد تانية

معرفش

هتحسي بغربة

مهما كان

..
هي بلدنا

نغير عليها
صح:)
صح:D
:)نشوفها كدة بقى :)

يعني,أهو بقول أي كلام
مش مشكلة:)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/group.php?gid=231289150262#/group.php?gi
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الإثنين مارس 08, 2010 9:25 pm

ابو هلالي بتفضحني و اللا ايه .... لالا داحنا جامدين اوي ... و بعدين انا كنت بسقف للفرقة مش للبيه المحافظ خالص .... تحيا جمهورية الخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الثلاثاء مارس 09, 2010 8:37 pm


كان الله معك

عم مصطفى يسكن شاعر المديرية المجاور لشارعنا المختلط ... له أربعة أشقاء منهم واحد مسجل خطر و واحد امام مسجد و واحد مدرس ثانوي و واحد فاتح محل موبايلات ... والدته تزوجت من ثلاثة رجال فكانت محصلة زيجاتها هؤلاء النفر ... منذ ثمان أعوام كان عم مصطفى يعمل بتوصيل الأنابيب للمنازل و كان ما شاء الله ... ممكن يشيل أنبوبتين مع بعض يصعد بيهم لأي بيت ... كان يصلي معنا في المسجد دائما و لم يكن متزوجا منذ ثمان سنين عندما كان عمره 38 عاما ... ظروفه كانت صعبة للغاية ... كان رجلا طيبا و بيفهم في الأصول بجد ... كان ممن بحافظون على الفجر و كان يقيم مع والدته ... علمت بعد ان انتقلت للاقامة في القاهرة انه مرض ... مرض الرجل الذي كان بساعده يمكن أن يثني حديدة ... لا حول و لا قوة الا بالله .. لم أشاهده فترة طويلة لكني كنت فعلا أحبه و أشفق عليه ... رأيته اليوم و يا ليتني ما رأيته ... كان في حالة مزرية للغاية ...
كان يرتدي جلبابا فضفاضا و قدنقص الكثير من وزنه ... كانت لحيته طويلة للغاية كثة مغبرة ... نظراته زائغة مضطربة ... كان لا يقدر على المشي متسندا على شخص ينوء بحمله و سحبه معه لشدة ضخامة جسده -أقصد عم مصطفى - أحسب أنه فقد الكثير من عقله ... مشيته الزاحفة جعلتني أكاد أبكي هما و حزنا على الرجل الذي كان يملك ساعدين قدا من الفولاذ ... كان الله معك يا عم مصطفى ... أسأل الله العظيم الكريم أن يشفيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الجمعة مارس 12, 2010 1:35 am

[size=24]منذ عامين كنت في البساتين و هي من مناطق مصر القديمة التي تزحف نحوها العشوائيات بشكل مريع ... في ذلك الوقت كان هناك أزمة في المياه في تلك المنطقة فكانت تأتي سيارات خاصة بالبلدية لتفرغ الماء الذي تحمله في الجراكن التي يحضرها المواطنون ( عشنا و شفنا أزمة مياه في بلد فيها نهر من أكبر أنهار العالم و يحيط بها بحرين) ...

كان يقبع رجل عجوز يحمل جركنا في يده و ينتظر السيارة ... في الوقت ذاته كان يجلس فتى يبلغ من العمر 12 عاما تقريبا و يحمل جركنه ... جاءت السيارة و تدافع المواطنون عليها ... العجوز و الصبي جاء تدافعهما في نفس الاتجاه و المكان و الزمان محاولا كل منهما أن يسبق الآخر ...
هل تعلمون ماذا فعل العجوز !؟ تراجع للخلف ثم رفس الصبي بكل قوته في بطنه فسقط الصبي بجركنه يتلوى ألما ...
نظر الرجل له نظرات مفعمة بالكراهية أما الصبي فقام و هو ينظر إليه نظرة لن أنساها ما حييت ...
نظرة تحمل كل معاني الشر ...
بحسبي أن أقول لو أن النظرات تقتل لتحول هذا العجوز إلى أشلاء متناثرة ... ظل الصبي ينظر له محاولا أن يقيس قوته بقوة العجوز ثم اتجه الى مكان آخر بعيد عنه و العجوز يقول :- عيال صيع ...
قلت بصوت عال :- والله انتا اللي متربيتش
كان يوليني ظهري و عندما استدار لم يعرف من قال هذه العبارة ... الأدهى أن من سمعني أخذ يتلامز و يتغامز بينما العجوز يغلي فرقا و غيظا ... قلتها رغما عني فقد كانت ضربة الصبي قوية مريعة فلم أتمالك أعصابي ... و الله لو كان اقترب مني لكان قد صدر مني ما لم يصدر عني من قبل فقد كنت لحظتها في أشد لحظات انفعالي رغم أني نادرا ما أستفز ... ركبت سيارة الشركة و سرت بها و أنا أنظر للجمع المتدافع على المياه قائلا بحسرة :- حتى الماء أصبح شحيحا
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوتشيها ساسكي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوميات نبيل ماهر   الجمعة مارس 12, 2010 1:52 am

ترى يا ترى هل يا ترى ؟؟؟

أيهم أشد فتكا بالمصريين ...؟؟؟
حكم الباشوات السابق الذين كنا نشاهدهم في أفلام مثل رد قلبي و كانوا لا يرون في المصريين إلا أنهم مجموعة من العمالة و الخدم ...

أم ...
حكم المصريين أبناء من كان يسرح بقرد ... و من كان يبيع ام الخلول فلما أوصلته تضحيات المصريين لأعلى السلم ركل السلم بقدمه ليمنع صعود غيره و صار أشد غلظة على أهله من الأعداء ... و اللي يعارض يتبهدل و يتعذب ...

يقول صلاح جاهين :-

كل يوم أسمع فلان عذبوه ....
أسرح في لبنان و الجزاير و أتوه ....
ما عجبش م اللي يطيق بجسمه العذاب ....
و أعجب من اللي يطيق يعذب أخوه ....
عجبي ...

طب سؤال تاني ....
هل عقمت مصر أن تنجب عقولا من عينة الدكتور زويل و مصطفى مشرفة و يحيى المشد و سميرة موسى ....

سؤل هذا السؤال سائق توك توك يحمل مؤهلا عاليا و لا يجد عملا سوى على التوك توك و كان موجه السؤال صحفي شهير فأجاب :- مصر لم تعقم يا أستاذ ... و لكنها حملت سفاحا من الشيطان و أنجبت كل أولاد الحرام الذين عذبونا و ألحقوا مصر بمملكة جهنم ...

إجابة مفحمة قاطعة صادمة أصابت كبد الحقيقة ...
الرأي لكم في النهاية ....




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوميات نبيل ماهر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبـــــــــــــاب الخيــــــر بالمنصـــورة :: القسم العام :: الحوار العام-
انتقل الى: